Home
Search
עברית
Board & Mission Statement
Why IAM?
About Us
Articles by IAM Associates
On the Brighter Side
Ben-Gurion University
Hebrew University
University of Haifa
Tel Aviv University
Other Institutions
Boycott Calls Against Israel
Israelis in Non-Israeli Universities
Anti-Israel Petitions Supported by Israeli Academics
General Articles
Lawfare
Activists Profiles
Readers Forum
Photographs
Anti-Israel Conferences
How can I complain?
Contact Us / Subscribe
Donate
Number of visitors to IAM
Ben-Gurion University
[Ben Gurion University, Political Science] Neve Gordon: 4 goals of the Israeli attack on Gaza. Published in Arabic.
Published in Arabic by Al-Qabas. Newspaper in Kuwait covering local news. 
http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=461157&date=02012009 
4 goals of the Israeli attack on Gaza 
By: Neve Gordon 
After the first strike against Israel to the Gaza Strip surprise, the
Israeli Prime Minister Ehud Olmert held a press conference said that "the
process might take time and must all be patient until the job is complete."

But this task? Although Olmert did not say what he meant, but they include
the four specific objectives. 
First, the destruction of the Hamas movement, a goal is not realistic at
all, although the loss of movement of hundreds of cadres, and some of its
senior officials would harm them, "Hamas" movement and vitality of the
roots of popular and wide is not likely to surrender or yield to the
demands of the Israeli military after the attack . All Israeli attempts to
eliminate the movement militarily, over the strengthening of the movement. 
II, with the next Israeli elections, the attack is aimed at assisting the
Kadima and the Labor Party in the face of the Likud party, led by
Netanyahu, who makes them in the polls, not a coincidence that Ehud Barak
and sitting, Tzipi Livni, Olmert, as well as when the press conference held
after the first blow. 
The third was linked to the Israeli army, after the humiliating defeat
that he suffered in his war against Hezbollah in 2006, the Army is looking
for an opportunity to rehabilitate his reputation globally, and last
spring, was a blow to Syria. But it seems they were not looking far enough
he took to Gaza. 
Finally, as "Hamas" and "open" have yet to agree on the fate of the
President of the Palestinian Authority after the expiry of his term next
week, the results of the attack, Abbas to remain in place for some time,
because "Hamas" will not be able to mobilize their supporters to force him
to step down. 
The most prominent absentee from the list of goals is to prevent
Palestinian rocket attacks on southern Israel. 
In contrast to the other four objectives, which I have not discussed the
Israeli officials, the goal is made by the Israeli government a pretext for
this operation. But they deceived the Israeli public, because the missiles
had been parked for almost the past six months has not breached, "Hamas,"
but as a reaction to Israeli attacks, assassinations and the blockade and
other acts of repression in Gaza and the West Bank. 
 from CounterPunch website  
http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=461157
4 أهداف للهجوم الإسرائيلي على غزة
 بقلم: نيف غوردون
بعد أن وجهت إسرائيل الضربة الأولى
المباغتة لقطاع غزة، عقد رئيس الوزراء
الإسرائيلي ايهود أولمرت مؤتمرا صحفيا
اعلن فيه ان "العملية قد تستغرق وقتا ويجب
أن نتحلى جميعا بالصبر حتى استكمال
المهمة".
ولكن ما هذه المهمة؟ على الرغم من ان
أولمرت لم يفصح ما الذي يقصده، إلا أنها
تشمل اربعة أهداف محددة. 
الأول، تدمير حركة حماس، وهو هدف ليس
واقعيا على الإطلاق، فعلى الرغم من أن
خسارة الحركة المئات من كوادرها وبعض كبار
مسؤوليها سيضر بها، فإن "حماس" حركة حيوية
ذات جذور شعبية واسعة ومن غير المحتمل أن
تستسلم أو ترضخ للمطالب الاسرائيلية بعد
الهجوم العسكري. فكل محاولات اسرائيل
القضاء على الحركة عسكريا، انتهت بتقوية
الحركة.
الثاني، يتعلق بالانتخابات الإسرائيلية
المقبلة، فالهجوم يهدف إلى مساعدة حزب
كاديما وحزب العمل في مواجهة حزب ليكود
بزعامة نتانياهو الذي يتقدم عليهما في
استطلاعات الرأي، وليس صدفة ان يجلس ايهود
باراك وتسيبي ليفني إلى جانب اولمرت حين
عقد مؤتمره الصحفي بعد الضربة الأولى.
الثالث له صلة بالجيش الاسرائيلي، فبعد
الهزيمة المذلة التي لحقت به في حربه ضد
حزب الله عام 2006، فإن الجيش يبحث عن فرصة
لاعادة الاعتبار لسمعته عالميا، وفي
الربيع الماضي، وجه ضربة إلى سوريا. ولكن
يبدو أنها لم تكن كافية فاخذ يتطلع الآن
إلى غزة.
وأخيرا، بما ان "حماس" و"فتح" لم تتفقا بعد
على مصير رئيس السلطة الفلسطينية بعد
انتهاء ولايته في الاسبوع المقبل، فإن من
نتائج هذا الهجوم ان يظل عباس في موقعه
لبعض الوقت، لأن "حماس" لن تتمكن من حشد
مناصريها لإجباره على التنحي.
والهدف الأبرز الغائب عن قائمة الأهداف
هذه هو منع اطلاق الصواريخ الفلسطينية على
جنوب اسرائيل.
وعلى العكس من الأهداف الأربع الأخرى التي
ذكرتها والتي لم يناقشها المسؤولون
الاسرائيليون، فهو الهدف الذي قدمته
الحكومة الاسرائيلية كذريعة لهذه العملية.
ولكنهم يخدعون الرأي العام الاسرائيلي
بذلك، لان هذه الصواريخ كانت متوقفة
تقريبا طوال الأشهر الستة الماضية ولم
تخرقها "حماس" إلا كرد فعل على الاعتداءات
الاسرائيلية، وعمليات الاغتيال والحصار
والممارسات القمعية الأخرى في غزة والضفة
الغربية.
عن موقع كاونتر بانش
CONNTERPANCH 
جريدة القبس
 
Back to "Ben-Gurion University"Send Response
Top Page
    Developed by Sitebank & Powered by Blueweb Internet Services
    Visitors: 107728633Send to FriendAdd To FavoritesMake It HomepagePrint version
    blueweb